فضائح حفتر المعفن

346881C

 

 

فضائح حفتر الانقلابى  والسيسى يارئيسى ياامبهدل معيشتى

حمل لضغط هنا down

http://abdoo2015.blogspot.com/

 

images (3)

 

 

 

 

 

 

المبرمج :عبدالعظيم النيهوم 
بسم الله  والصلاة والسلام على افضل خلق الله  محمد عليه افضل الصلوات  والسلام  . اما  بعد
 رسالتى  لكل  ليبيى  شرقاوى تباوى مصراتى طرابلسى  غرباوى امازيغى  وكل ليبيى وليبية لديه حس وطنى وغيره على  بلاده بما ان  وضع وحال البلاد العربية ممزق من داخل  والخارج ولايخفى عليكم حال ليبيا وكل من تواطئ مع اعداء الاسلام والمسلمين  وباع وطنه وشرفه  من رجال الفكر والسياسه  امتال حفتر محمود جبريل وبلحاج وبادى والسويحلى وناكر ومليقطه كلهم باعو وخانو الوطن لكسب مصالحهم الشخصيه والالودجيه والخراب والقتل  ف بنغازى وكل مدن ليبيا سياتى يوم ونحاسبكم فيه  امام الناس  وامام  رب  العباد  ؟ واريد ان اوضح نقطه مهمة  عن كل  الاسناء التى دكرتها  وسترون  فضائحهم  ومصالحهم  

 

أفادت مصادر ليبية متطابقة، بأن طائرات يقال إنها تابعة للجيش المصري قد قامت بقصف جوي مباغت على أحد مقرات الكتائب الإسلامية في بنغازي، لتمهيد الطريق أمام قوات «حفتر» للسيطرة على المقر.
وأكدت المصادر أن القصف أعقبه هجوم من قبل ميليشيات اللواء «خليفة حفتر» في محاولة للسيطرة على مقر الكتيبة لكنه فشل في ذلك بعد تصدي الثوار له وكبدته خسائر فادحة.
وأسفرت المواجهات عن انسحاب قوات حفتر بعد قتل 10 أفراد وإصابة العشرات منهم، إضافة إلى مقتل أحد عناصر كتيبة «راف الله السحاتي» الإسلامية وإصابات في صفوف الثوار
ونفى آمر الكتيبة إسماعيل الصلابي، في وقت سابق “سيطرة قوات حفتر على كتيبته”، وهي تضم ثوار ليبيين من ذوي التوجهات الإسلامية، قاتلوا قوات معمر القذافي خلال «ثورة 17 فبراير»، وانضمت هذه الكتيبة إلى رئاسة الأركان العامة للجيش.
وتنتشر معلومات غير مؤكدة حول مشاركة ضباط وجنود مصريين في الاشتباكات وأنباء عن أسر بعضهم في قبضة الثوار، لكن “الصفوة” لم تتأكد بعد هذه المعلومات.

 

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يطلع العقيد معمر، يخش العقيد حفتر!
شبكة البصرة
بقلم: باتريك مارتن

http://www.wsws.org/articles/2011/mar2011/pers-m28.shtml

ترجمة عشتار العراقية

اختار المجلس الوطني الليبي الذي يمثل المتمردين في بنغازي، متعاونا مع السي آي أي لمدة طويلة ليرأس العمليات العسكرية. خليفة حتفر، وهو عقيد سابق في الجيش الليبي وقد نشرت خبره صحف مكلاتشي وقد ظهر القائد العسكري الجديد في حوارات تلفزيونية. وكانت الجزيرة اول من نشر خبر وصوله الى بنغازي في 14 مارس تبعها نشر كلمات مديح بحقه في الجريدة الصفراء البريطانية ديلي ميل المؤيدة للحرب في 19 مارس. ولكن في كل ما نشر عنه لم يشر أحد الى علاقته بالسي آي أي.

في صحف مكلاتشي كان العنوان (القائد الجديد للثوار قضى 20 سنة الماضية في ضواحي فرجينيا) وذكرت المقالة انه كان في يوم ما من كبار القادة العسكريين في نظام القذافي حتى (المغامرة العسكرية الكارثية في تشاد في اواخر الثمانينيات)، وعندها انضم الى صف المعارضة للقذافي وهاجر الى الولايات المتحدة حيث عاش هناك اكثر من عقدين حتى عودته الى ليبيا قبل اسبوعين.

وقد ختمت مكلاتشي مقالتها بالقول “منذ مجيئه الى الولايات المتدة في بداية التسعينيات، عاش حفتر في ضواحي فرجينيا خارج العاصمة واشنطن” ونقلت عن صديق له قوله انه لا يعلم بالضبط ماذا كان حفتر يعمل لإعالة نفسه وعائلته الكبيرة.

جبريل وحفتر والسيسي من يضحك على من؟ بقلم: المنتصر خلاصة زوابع مصطنعة تهب وستظل تهب على وطني حتى يتحقق المراد الذي من اجله اخترعوها وصنعوها وسوقوها الا وهو تقسيم البلاد الليبية او تجد من يكبحها وينهيها ….تصرفات وتصريحات اعضاء البرلمان لاتنبيء عن وجود رجال دولة بل عصابات اقسمت الا تترك فرصة تربعها تحت قبة البرلمان حتى تثري وتستفيد ولو على حساب الوطن ووحدته وترابطه …كل مقالات التكبالي وغناءه عن الوطن كانت كاذبة وكل محاضرات يونس فنوش كانت زائفة …كل تصريحات اعضاء البرلمان تشعرك بالمهانة والغثيان من كثرة ما فيها من قيح وصديد …عندما انظر للتكبالي او استمع لفنوش او امال بعيو او الجهاني او ادغيم يتضح لي مستوى الدرك الذي صار مثوى مدعي السياسة من لدن البرلمان …تسويق غريب وبشكل فضائحي لانتهاك السيادة الليبية ودون خجل او وجل وكل ذلك بحجج فارغة وان صحت فلا تعدو ان تكون مدعاة للوحدة والتلاقي لا للفرقة والتفرق …اخر فضائح من منحناهم ثقتنا لتحقيق تطلعاتنا في الحرية والعدل والكبرياء  هو التصفيق والتهليل لغزو ليبيا من قبل السيسي ..اننا بحاجة لمراجعة السير الذاتية لكل هؤلاء حتى نجد الخلل فلا نكرره مع سواهم …ليس هناك اسوء من المؤتمرالوطني الا البرلمان ولعل تمثيلية قبول الحوار ثم التراجع عنه ينير الطريق لنا لكي نبصر هذا التدني والانحطاط في الشعور بالمسئولية تجاه الوطن …انهم يتحججون بالارهاب ولاوجود لارهابيين سواهم فما تفرج علينا القاصي والداني وشمت بنا العدو وتأسف الصديق لحالنا الا ببركاتهم وتصرفاتهم واطماعهم.


الرئيسية » آخر خبر » عملية ‘فجر ليبيا’ تفشل في السيطرة على مطار طرابلس الدولي

العقيد خليفة حفتر . . صنع في أمريكا !!! بقلم باتريك مارتن… مقال مترجم نشر في شهر مارس.

‏18 نوفمبر، 2011‏، الساعة ‏10:27 مساءً‏

العقيد خليفة حفتر الذي  يرأس العمليات العسكرية للمتمردين في بنغازي عميل ل  سي اي ا منذ 20 سنة حينما وفرت له سكنا في فرجينيا بدار فخم تملكه لا يبعد عن مقر ال سي اي ا أكثر من 5 أميال ومنحته راتبا شهريا ضخما  ورصيد بنكي مفتوح  ! لماذا ؟؟؟

اختار المجلس الوطني الليبي الذي يمثل المتمردين في بنغازي ، متعاونا مع السي آي أي لمدة طويلة ليرأس العمليات العسكرية . خليفة حفتر ، وهو عقيد سابق في الجيش الليبي وقد نشرت خبره صحف مكلاتشي وقد ظهر القائد العسكري الجديد في حوارات تلفزيونية . وكانت الجزيرة اول من نشر خبر وصوله الى بنغازي في 14 مارس تبعها نشر كلمات مديح بحقه في الجريدة الصفراء البريطانية ديلي ميل المؤيدة للحرب في 19 مارس. ولكن في كل ما نشر عنه لم يشر أحد الى علاقته بالسي آي أي.
في صحف مكلاتشي كان العنوان (القائد الجديد للثوار قضى 20 سنة الماضية في ضواحي فرجينيا) وذكرت المقالة انه كان في يوم ما من كبار القادة العسكريين في نظام القذافي حتى (المغامرة العسكرية الكارثية في تشاد في اواخر الثمانينيات)، وعندها انضم الى صف المعارضة للقذافي وهاجر الى الولايات المتحدة حيث عاش هناك اكثر من عقدين حتى عودته الى ليبيا قبل اسبوعين.
وقد ختمت مكلاتشي مقالتها بالقول “منذ مجيئه الى الولايات المتدة في بداية التسعينيات ، عاش حفتر في ضواحي فرجينيا خارج العاصمة واشنطن” ونقلت عن صديق له قوله انه لا يعلم بالضبط ماذا كان حفتر يعمل لإعالة نفسه وعائلته الكبيرة.
وللذين يقرأون بين السطور فإن قصة حياته توحي بانه كان عنصرا يعمل في السي آي أي. وبغير ذلك كيف كان يمكن لقائد عسكري ليبي كبير ان يدخل الولايات المتحدة في بداية التسعينيات ، بعد سنوات قليلة من تفجيرات لوكربي ، ثم يستقر في العاصمة الامريكية إلا اذا كان ذلك بإذن ومعاونة من وكالات المخابرات الامريكية ؟ وقد كان حفتر يعيش على بعد 5 اميال من مقر السي آي أي في لانجلي، لمدة سنوات طويلة؟
إضافة الى أن صحيفة واشنطن بوست نشرت في 26 مارس 1996 تقريرا عنه واصفة تمردا مسلحا ضد القذافي في ليبيا واستندت الصحيفة الى شهود عايشوا التمرد قائلة “القائد هو العقيد خليفة حفتر الذي يقود مجموعة على طراز كونترا تقيم في الولايات المتحدة باسم الجيش الوطني الليبي”
ومن الواضح ان المقارنة بقوات (الكونترا) تجلب الى الأذهان الجماعات الإرهابية التي كانت الحكومة الامريكية تمولها وتسلحها في الثمانينيات ضد حكومة ساندنستا في نيكاراغوا. وكذلك فضيحة ايران كونترا والتي تضمنت بيع اسلحة امريكية لايران مع استخدام حصيلتها لتمويل عصابات الكونترا في امريكا اللاتينية تفاديا لحظر الكونغرس .
وفي كتاب صدر عن صحيفة لو موند دبلوماتيك بعنوان (استغلال الأفريقيين ) في عام 2001 ، تتبع المؤلف العلاقة مع السي آي أي الى زمن أبعد ، الى 1987 ، ذاكرا ان حفتر وكان عقيدا في جيش القذافي ، اعتقل وهو يقاتل في تشاد ضمن تمرد مدعوم من ليبيا ضد حكومة حسين حبري المدعومة امريكيا. ثم هرب الى معسكر الجبهة الانقاذ الوطني الليبية وهي جماعة المعارضة الرئيسية للقذافي، والمدعومة من السي آي أي، وقد قام حفتر بتنظيم ميليشيا خاصة به عملت في تشاد حتى اطيح بحبري من قبل منافسه المدعوم فرنسيا ادريس ديبي في 1990.
وحسب الكتاب ، فإن “قوة حفتر التي خلقتها السي آي أي ومولتها في تشاد، اختفت فجأة بمساعدة السي آي أي بعد قليل من الاطاحة بالحكومة بواسطة ادريس ديبي” ويشير الكتاب الى تقرير بحثي صادر عن الكونغرس في 19 كانون اول 1996 وفيه ان الحكومة الامريكية كانت تمول وتدرب جبهة الانقاذ الوطني الليبية وان عددا من اعضائها اعيد تسكينهم في الولايات المتحدة.
بعد الانقلاب عاد عدد من الأسرى الليبيين إلى الوطن، فيما نقلت طائرات أميركية عناصر «الجيش الوطني الليبي» الى زائير ومن ثم الى الولايات المتحدة حيث استقر حفتر  .
حقيقة تشبيه المليشيا التي قادها حفتر بالكونترا الممولة من قبل السي آي أي، يدل دلالة واضحة على نوعية (الثورة ) في ليبيا التي ربما بدأت عفوية ولكن الامبريالية الامريكية اختطفتها، وأن الحكومة التي سوف تنصبها لن تختلف في القمع عن حكومة القذافي ، كل الفرق أن امريكا سوف تنهب النفط الليبي وتستغل موقع ليبيا الستراتيجي لاقامة قاعدة تشرف منها على تغلغلها في القارة الأفريقية.

Advertisements